المقدمــة:
منذ أن نشأت مؤسسة وثاق للتوجه المدني وهي تتبنى قضايا حقوق الإنسان والإنتهاكات الواقعة بحق المواطنين المدنيين في محافظات الجمهورية اليمنية ، وتتطلع إلى حماية هذه الحقوق  وتوعية الضحايا بحقوقهم وكيفية حمايتها ، وكذلك الإهتمام بالفئات الأضعف في المجتمع مثل المرأة والطفل والمهمشين ونشر ثقافة التسامح والتثقيف والتوعية بحقوق الإنسان ، ويعتبر عام 2014م هو العام الثالث من عمر المؤسسة حيث كرس في زيادة نشاط المؤسسة وتأهيل فريق وثاق وتبني مشاريع توعوية ونشر ثقافة المجتمع المدني.

لمتابعة القراءة قم بتحميل ملف PDF