تدين مؤسسة وثاق للتوجه المدني حادثة تفجير عبوة ناسفة جوار مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم بالمدينة الخضراء في عدن صباح الجمعة الموافق 10 /11/2017م..وهو ما تعتبره وثاق عملا منافيا وتعديا صارخا لأحكام واعراف القانون الدولي ودستور الجمهورية اليمنية الذي يكفل لمؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات الصحافة والإعلام حق مزاولة أعمالها وفقا للقانون..وتوفر لها الحماية من أية اعتداءات وممارسات تتعرض لها خارج نطاق القانون.

كما تعلن مؤسسة وثاق للتوجه المدني تضامنها الكامل مع مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم..معتبرة حادثة التفجير الذي وقع جوار المؤسسة سابقة خطيرة تهدد كافة المنظمات المدنية والمؤسسات الصحفية وبث الرعب المباشر في نفوس القائمين عليها من صحفيين وحقوقيين.. وهو ما يستوجب الوقوف على هذه الحادثة بمحمل الجد والتعامل معها بمسئولية عالية من كافة الجهات المختصة سواء الحكومية أو غير الحكومية.

مؤسسة وثاق إذ تدين هذا الاعتداء السافر الذي طال مؤسسة الشموع وصحيفة أخبار اليوم تطالب الأجهزة الأمنية والجهات الرسمية في اتخاذ الإجراءات اللازمة في الحادثة ومتابعتها والتحقيق فيها..والعمل على كشف الجهات والعناصر التي تقف وراء مثل هذه الأعمال غير القانونية والتي تهدف إلى إسكات الأصوات الصحفية

صادر عن مؤسسة وثاق للتوجه المدني. بتاريخ:
                                                        10-11-2017