تواصل مؤسسة "وثاق للتوجه المدني "عملها الإنساني المتمثل في مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتاثرين من الحرب والذي يموله مركز" الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية "للشهر الثالث على التوالي.

  واستطاعت وثاق خلال الفترة السابقة من تدريب عدد 40 طفلا في كل من مدينتي مارب والجوف.

وبالإنتهاء من الإجراءات التدريبية والزيارات والبرامج الترفيهية المقرر عملها للأطفال المستهدفين خلال المرحلة الأولى من تنفيذ المشروع أقامت وثاق أمس  2017/10/11  حفلا ختاميا حضرته  منظمات المجتمع المدني وشخصيات في السلطة المحلية وعدد واسع من كافة الشرائح والفئات الاجتماعية. 

وقال مدير مشروع إعادة تأهيل الأطفال عبدالرحمن قباطي بأن فقرات الحفل تكفل بالقائها مجموعة من الأطفال المستدفيدين من المشروع وأنها نالت استحسان جميع الحاضرين.. مؤكدا بأنه تم إتمام المرحلة الأولى من المشروع ستتلوها عدة مراحل مستقبلا .

هذا وقام فريق عمل مؤسسة وثاق بعد الانتهاء من الحفل بتوديع الأطفال المتدربين ومصافحتهم وإظهار أعلى مستويات الاهتمام والحفاوة بهم وذلك من أجل إشعارهم بنوع من الاهتمام ومبادلتهم الروح الانسانية في التعامل مع الآخرين.