تابعت مؤسسة وثاق للتوجه المدني استمرار اعتقال شباب الثورة رغم توجيهات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي للنائب العام بالأفراج الفوري عن كافة المعتقلين على ذمة الثورة الشبابية الشعبية السلمية ، وإذ تتضامن مؤسسة وثاق مع كافة الشباب المعتقلين ونستكر تعنت النائب العام تجاه تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية وهذا يُعد انتهاك مستمر لحقوق شباب الثورة المعتقلين وتدين مؤسسة وثاق موقف حكومة الوفاق اللامبالي بتنفيذ تلك التوجيهات .

وتُشيد مؤسسة وثاق للتوجه المدني بموقف وزير حقوق الإنسان المتضامن مع شباب الثورة المعتقلين ونطالب النائب العام بسرعة الإفراج عن المعتقلين و تعويضهم عن كل ما لحق بهم من اضرار مادية ونفسية بسبب استمرار اعتقالهم طيلة هذه الفترة.

وندعو كافة المنظمات الحقوقية التضامن مع المعتقلين من شباب الثورة وادانة تصرفات النائب العام وحكومة الوفاق.