اطلع فريق من مؤسسة وثاق للتوجه المدني, على انتهاكات حقوق الإنسان, ومجازر الإبادة الجماعية التي يتعرض لها سكان قرية في مديرية جبل حبشي التابعة لمحافظة تعز اليمنية من قبل جماعة الحوثي وقوات صالح التي تمارس حصارا خانقا على المنطقة.
ويتعرض سكان قرية "تبيشيعة" في بلاد الوافي بمحافظة تعز وسط اليمن الى انتهاكات ترقى الى جرائم حرب منها القتل والقنص الممنهج والحصار وتدمير المنازل واحراق الممتلكات والتهجير القسري.
وشكا سكان القرية لوثاق عن الانتهاكات التي طالت قريتهم من تفجير لـ 6 منازل وإحراق 14 منزلا آخر وتهجير أكثر من ثلثي سكان القرية وحصار من تبقى بالإضافة إلى ممارسة القتل بشتى أنواعه.
ومن ضمن القتلى الذين تعرضوا للتنكيل من قبل المسلحين الحوثيين المواطن "محمد سعيد قاسم الغفاري" أثناء هروبه من القصف والدمار.
ولم يكتف المسلحون الحوثيون بذلك بل تمركزوا في منازل المواطنين و ممارسة القنص بحق المواطنين ولم يفرقوا بين رجل أو امرأة أو طفل.
وتعد مؤسسة وثاق للتوجه المدني ماتقوم به جماعة الحوثي المسلحة بحق قرية "تبيشيعة" جرائم ضد الإنسانية وانتهاكا خارقا لحقوق الإنسان.
ومن هذا المنطلق تناشد مؤسسة وثاق للتوجه المدني الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية ومساعد الأمين العام والمبعوث الأممي لليمن بسرعة التدخل لإيقاف جرائم الحوثي في قرية "تبيشيعة" في بلاد الوافي بمحافظة تعز.
وتطالب وثاق الامم المتحدة والمنظمات الدولية القيام بمسؤولياتها في تعزيز وحماية حقوق الإنسان في اليمن وخصوصا في محافظة تعز .
وتدعو وثاق المنظمات الإغاثية للقيام بواجبها لإيواء النازحين وتقديم المعونات الإيوائية والغذائية للنازحين من أبناء القرية.
أسماء أصحاب المنازل التي فجرها مسلحو الحوثي:
منزل الذاعر 
منزل الأجدل 
منزل رؤوف غالب 
منزل محمد غالب 
منزل القطمة 
منزل حسان الهون 
منزل فؤاد الذاعر 
صادر عن مؤسسة وثاق للتوجه المدني 
تاريخ 2/19/2017م