تدين مؤسسة وثاق للتوجه المدني التهديد الذي تلقاه الزميل محمد عايش رئيس تحرير صحيفة الاولى حيث هدد بتصفيته جسديا. وأرسل التهديد في رسالة لمحمد عايش على الخاص في الفيس بوك.
وقد ذكر  محمد عايش ان حساب الفيس بوك الذي ارسل التهديد هو لشخص معروف وحقيقي. كما استغرب انه في الماضي كانت تصل التهديدات مُبطّنة وبأسماء مستعارة، اما الان فهم يرسلون التهديدات بأسمائهم وصفاتهم الحقيقية، وهي تهديدات بالقتل الصريح ومحدد فيها طريقته وسعرها ب250 الف !
مؤسسة وثاق تعتبر بيانها هذا بلاغ للأخ / النائب العام والجهات الأمنية وتطالبهم بضبط الإنفلات الأمني الذي تشهده البلاد وتحملهم مسئولية التحقيق وحماية الصحفيين في البلاد.